loader image

تلال العقارية تجري استطلاعاً للرأي العام بشأن الاستثمار  في القطاع العقاري على ضوء تفشي جائحة (كوفيد-19)

أجرت شركة تلال العقارية، المشروع المشترك بين شركتي الشارقة لإدارة الأصول وإسكان للتطوير العقاري، وأولى شركات التطوير العقاري في إمارة الشارقة، والمطور لمشروع “مدينة تلال”، مؤخرًا استطلاعاً للرأي العام حول الاستثمار في القطاع العقاري أثناء الوضع العالمي الراهن ومرحلة ما بعد (كوفيد-19).

يهدف استطلاع الرأي الذي شمل 1400 من سكان الإمارات العربية المتحدة، إلى اكتساب فهم أفضل لكيفية تأثر سوق العقارات، اذ كان لتفشي فيروس كورونا تأثيراً كبيراً على الاقتصادات الوطنية والعالمية فضلاً عن تأثيره على الإمارات العربية المتحدة على وجه التحديد، وتأثرت الأسواق العقارية إلى حد بعيد نظراً للقيود التي فرضت على السفر حيث أدت إلى الحد من تدفق الزوار القادمين إلى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. ولقد باتت الحاجة ملحة إلى تحليل خيارات الاستثمار، وإلى إعداد قرارات تستند إلى آراء الرأي العام.

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجري بالتعاون مع “أومنيس ميديا” أن نسبة 40% من الجمهور ما يزالون يعتقدون أن الاستثمار  في القطاع العقاري آمن على الرغم من الظروف الراهنة، وأن نسبة 5% يعتقدون أن الاستثمار في العقارات هو خيار آمن من حيث حماية الاستثمار، في حين أن نسبة ملحوظة بلغت 44% ممن شملهم الاستطلاع قالت أن سمعة المطوّر هو العامل الأهم الذي يؤثر على قراراتهم بشراء عقار.

شارك في الاستطلاع  فئات واسعة من الأعمار والجنسيات من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة ، وطرحت عليهم مجموعة من الأسئلة من أجل المساعدة على تحليل الرأي العام لجهة العقارات، ومن بين الأسئلة المطروحة سُؤِل من شملهم الاستطلاع عن خياراتهم في مجال السكن، وعن أهم العوامل التي أثرت على قراراتهم لدى شرائهم مساكنهم، وأيضاً عن مواقفهم من شراء العقارات او الاستثمار فيها في الوضع الراهن.

وقال سعادة خليفة الشيباني، المدير العام لشركة تلال العقارية، “نتطلع دائماً إلى تلبية متطلبات السوق، ونسعى إلى  تطوير استراتيجيتنا مع التغير الذي طرأ على الأسواق، اذ يمكننا استطلاع الرأي هذا من فهم متطلبات السوق العقاري، وتلبية احتياجاته، كما ستساعد بدورها المستثمرين على اتخاذ قرارات صائبة.

وأضاف الشيباني “سيتأثر مستقبل العقارات بالجائحة العالمية، غير أننا متفائلون، ونتوقع أن تتحسن الأسواق بشكل كبير، وأن طفرة نوعية وشاملة باتت قاب قوسين أو أدنى من القطاع العقاري بالشارقة تؤطر مرحلة ما بعد كورونا مدعوماً بأمان استثماري واستقرار اقتصادي وعوامل مخاطرة معدومة في الإمارة الباسمة.

الجدير بالذكر أن المساحة الإجمالية لمشروع مدينة تلال تبلغ 25 مليون قدم مربع ، مقسمة إلى ثمانية مناطق متكاملة الخدمات والمرافق، وهو أول مشروع في الإمارة يتم تصميمه بأسلوب فريد يساعد على خلق مجتمع يتناغم فيه العيش والعمل، بمساحة مفتوحة تصل إلى 48٪ ، اذ تم تصميم مدينة تلال لاستيعاب 65000 نسمة. وأن البنية التحتية جاهزة بنسبة 100٪ ويمكن لمالك الأرض البدء في البناء فورً بعد سداد المبلغ بالكامل. وجميع خدمات المرافق العامة موجودة بالفعل بما في ذلك المحطة الكهربائية الخاصة بمدينة تلال، ومحطة الصرف الصحي بالإضافة إلى شبكة المياه والغاز.