loader image

أحدث تفشي فيروس كورونا، تأثيراً كبيراً على الاقتصادات العالمية والوطنية، وفي الإمارات العربية المتحدة، تأثرت أسواق البناء والتطوير والعقارات بشكل كبير بسبب هذا الوباء

 

أحدث تفشي فيروس كورونا، تأثيراً كبيراً على الاقتصادات العالمية والوطنية، وفي الإمارات العربية المتحدة، تأثرت أسواق البناء والتطوير والعقارات بشكل كبير بسبب هذا الوباء. وتحاول أسواق العقارات في دول مجلس التعاون الخليجي، أن تظل صامدة، على الرغم من قيود السفر العديدة التي حدت من تدفق المستثمرين، وبالتالي أثرت على أعمال ونمو السوق. ونظراً للوضع الحالي، فإن اتخاذ العقار كاستثمار طويل الأمد، هو رأي يحتاج بالتأكيد إلى إعادة النظر فيه؛ وبالتالي، من الضروري تحليل خيارات الاستثمار الأكثر أماناً، واتخاذ القرارات وفقاً لذلك. وسوف يتأثر العمل في العديد من الصناعات السياحية, وتجارة التجزئة بشكل سلبي، بالنظر إلى هذه الحالات، تعد قطع الأراضي، خياراً استثمارياً أكثر ربحية، خلال وقت الأزمة، نظراً لقيمتها الأفضل، في إعادة البيع، مقارنة بالعقارات السكنية، إلى جانب ذلك، فإن الضرائب المفروضة على قطع الأراضي المملوكة، منخفضة نسبياً مقارنة بالشقق، على مدى السنوات الماضية، وقد أظهرت قطع الأراضي قيمة أكبر، مما جعل شراءها خياراً مربحاً يضمن عوائد عالية، فالأرض أصل ملموس على عكس الأسهم والسندات؛ ولأن العرض أكثر من الطلب، فإنه يمكن بالتأكيد أن يحقق أرباحاً مجزية.

أرسل رسالة واتساب whatsapp