loader image

القطاع العقاري بالشارقة يشهد انتعاشاً ملحوظاً يعكس متانة اقتصاد الإمارة

أكد سعادة خليفة الشيباني، مدير عام شركة تلال العقارية، أن القطاع العقاري في إمارة الشارقة، يشهد انتعاشاً ملحوظاً، يدلل على قوة اقتصاد الإمارة و متانته، حيث يعد العقار مقياساً حقيقياً لأي اقتصاد كلي، منوهاً بأن الشارقة تعتبر الخيار الأول لدى الكثير من المستثمرين و المشترين العقاريين، سواء للاستثمار أو العيش والسكن فيها، و ذلك كونها تتمتع بأسعار تنافسية للغاية ، جعلت منها محط انتباه و جذب الكثير منهم .

اقتصاد متنوع وموقع استراتيجي للشارقة

وأضاف الشيباني ، أن الإمارة تتمتع باقتصاد متنوع في قطاعات عديدة ، كقطاع الغاز ، و السياحة ، و التعليم ، و الرعاية الصحية ، و الخدمات اللوجستية ، و ساهم موقعها الاستراتيجي و وجود بنية تحتية قوية ، في تعزيز مكانتها الاستثمارية في داخل الإمارات و خارجها ، كما تتميز الشارقة بتاريخ عريق و غني ، و صروح ثقافية و تعليمية منتشرة في كافة أرجائها ، جميعها تجمع بين الحداثة و التقاليد الأصيلة ، كالمتاحف و المباني القديمة و الأسواق التقليدية ، كما حظيت الشارقة بالكثير من التطورات العمرانية الواقعة على سواحلها و بحيراتها ، وسط مناظر خلابة و إطلالات بانورامية للقاطنين فيها ، كحي الممزر و الخان و بحيرة خالد الواقعة وسط المدينة .

الإمارة الباسمة تشهد نهضة عمرانية متواصلة

و ثمن الشيباني النهضة العمرانية المتواصلة ، رغم تأثيرات الجائحة العالمية ، فالعمل مستمر على قدم و ساق ، في العديد من المشروعات العقارية الضخمة ، و الأبراج الحديثة العالية في الشارقة ، و التي حولت الإمارة إلى أيقونة معمارية حديثة الطراز ، تجمع بين السكن و العمل و الترفيه ، و السياحة ، ما يجعلها وجهة مميزة للمستثمرين و التجار في السوق العقاري ، فيما تشهد الإمارة انطلاقة قوية بفترة ما بعد كوفيد-19 ، مسجلة انتعاشاً قوياً في عمليات استئناف و إطلاق مشاريع ناطحات سحاب جديدة.

الشارقة تحظى بجاذبية فريدة

و كشف الشيباني أن الشارقة تحظى بجاذبية فريدة ، لاسيما بالنسبة للعائلات ، و تزداد أعداد زوار و مرتادي مراكز التسوق و المنتزهات العامة ، و حدائق الأحياء في مدينة الشارقة ، خلال أيام العطل الرسمية ، و الأعياد ، لتبلغ أرقاماً تناهز عشرات الألوف من الزائرين .

طلبٌ متنامٍ على كافة المنتجات العقارية

و أردف الشيباني أن الاستثمارات العقارية بالشارقة ، أثبتت على الدوام جدواها الاقتصادية ، بالمقارنة مع مختلف القطاعات الأخرى ، في ظل ما تحتويه من أصول ثابتة تزيد قيمتها مع الوقت ، و في ظل الطلب المتنامي على كافة المنتجات العقارية ، نظراً لكون العقار يعد من القطاعات الرئيسية ، و الثابتة لقيام المجتمعات و استمراريتها.

نجاحات متواصلة للاستثمار العقاري في الشارقة

و نوه سعادته إلى أن الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً ، و في الشارقة خصوصاً ، قد سجل نجاحات متواصلة ، جعلت منه محط أنظار الكثيرين من مختلف دول العالم ، في ظل ما تتميز به الدولة من مقومات أمان و استقرار اقتصادي ، كما تعد مكاناً مفضلاً للعيش ، و هو ما يعزز من فرص جذب مستثمرين جدد ، فضلاً عن مؤشرات النمو الاقتصادي ، و توافر البنى التحتية و فق أعلى المعايير و كافة المرافق الخدمية و الحيوية ، ضمن قطاعات الصحة و التعليم و الخدمات ، إلى جانب توالي إنشاء العديد من المرافق السياحية ، و الترفيهية ، فكل ذلك عزز من أهمية القطاع العقاري ، و جدواه ، و ما ميزه من قوة و مرونة و قدرة على مواجهة التحديات .

 قواعد صلبة للشركات العقارية العاملة في الإمارة

و شدد الشيباني على قدرة الشركات العقارية العاملة في الإمارة ، و قاعدتها الصلبة التي تستند لها ، و ما تتمتع به من خبرات و مؤهلات كفيلة بتحقيق النجاح لأي مشروع تعمل فيه ، ما يعزز من فرص تطوير وجهات نوعية و استثنائية ، و يزيد من حجم الاستثمارات العقارية المنسجمة مع متطلبات المجتمع السكانية و العمرانية ، و متطلبات القطاعات الأخرى .

تطوير مشاريع عقارية نوعية ومتميزة

و أشاد مدير عام شركة تلال العقارية ، بالتطور الكبير الذي يشهده قطاع التطوير العمراني في إمارة الشارقة ، و الكيفية التي تمكنت من خلالها الإمارة و خلال سنوات قليلة ، من تنمية البيئة الملائمة للاستثمار العقاري ، و تعزيز أحد أهم القطاعات الاقتصادية ليكون قطاعاً رائداً ضمن مختلف القطاعات ، إذ شهد القطاع العقاري دخول استثمارات متنوعة ، تمثلت بتطوير مشاريع نوعية و متميزة ، كالمجمعات السكنية المتكاملة ، و متعددة الاستخدامات و المشاريع الإسكانية على الواجهات البحرية ، و العديد من المرافق الترفيهية ، الأمر الذي عكس الثقة التي يوليها المستثمرون بالسوق العقاري في الشارقة ، و تأكيداً على ما تتمتع به السوق من أمان استثماري و استقرار اقتصادي ، و عوامل مخاطرة تكون معدومة .

بنية تحتية و تشريعية قوية أسهمت بوجود سوق عقاري واعد

و أكد الشيباني أن إمارة الشارقة ، و بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، و متابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان ، و لي العهد نائب حاكم الشارقة ، رئيس المجلس التنفيذي و دعمهما اللامحدود ، أصبحت تتمتع بطلب حقيقي و متنامٍ على الاستثمار في مختلف الأنشطة العقارية ، و ذلك بدعم من البنية التحتية و التشريعية القوية ، التي أسهمت في وجود سوق عقاري صحي و واعد في الإمارة ، إلى جانب العائد الاستثماري المجدي ، و مع تزايد عدد المشاريع العقارية العملاقة التي يجري تنفيذها حالياً في الإمارة ، تشهد السوق تنوعاً في المعروض من الوحدات و المنتجات العقارية ، التي تتناسب مع متطلبات و تطلعات كافة شرائح المجتمع ، و المستثمرين.

تطور البيئة التشريعية المنظمة للقطاع العقاري

و اعتبر سعادته أن البيئة التشريعية المنظمة للقطاع العقاري في الإمارة ، شهدت تطوراً ملحوظاً في قوانينها ، لمواكبة احتياجات السوق ، كقوانين التملك الحر ، و قانون حق الانتفاع ، و قرار حق التملك للعرب غير المقيمين ، و حق الانتفاع للأجانب غير المقيمين بالدولة لبعض المشاريع العقارية ، لتسجل إمارة الشارقة في ظل كل هذه التطورات ، حضوراً مهماً على خريطة الاستثمار العقاري في المنطقة .

معارض الاستثمار العقاري… قوة دفع إضافية للقطاع

و أردف الشيباني ، أن معارض الاستثمار العقاري التي تنظمها الشارقة تستقطب عشرات الشركات المحلية و العالمية ، من شركات التطوير و الاستثمار العقاري ، بالإضافة إلى عدد كبير من الجهات و المؤسسات الحكومية ذات العلاقة ، و تسهم في إعطاء قوة دفع إضافية للقطاع العقاري ، و زيادة نشاطه بما يُسهم في إطلاق مشاريع جديدة ، داعمة للاقتصاد ، تستفيد من مكانة الشارقة كوجهة استثمارية جاذبة ، و واعدة و مميزة ، و كمحور تجاري رئيسي في المنطقة ، لا سيما في ضوء تشريعاتها المرنة ، و حزمة الحوافز ، و التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين .

النهضة العمرانية الكبرى بالشارقة

و نوه سعاته بأن المعارض العقارية المقامة في الإمارة ، تسعى إلى تسليط الضوء على النهضة العمرانية الكبرى التي تشهدها الشارقة ، و الفرص الاستثمارية العديدة التي تزخر بها ، في هذا القطاع الحيوي ، الذي يعد أحد أكثر القطاعات فعالية في الدولة ، بالإضافة إلى دعم العاملين في القطاع ، من خلال الترويج لمشاريعهم العقارية ، و إتاحة الفرصة للمستثمرين في القطاعات الأخرى ذات الصلة ، من داخل الدولة و خارجها ، للتواصل فيما بينهم لتبادل الخبرات ، و إبرام الشراكات ، و عقد الصفقات التي تعود بالنفع على الجميع.

مشاريع عقارية قيد الإنجاز بـ 60 مليار درهم في الشارقة

و ختم الشيباني بالتأكيد على أن هذه المجموعة من المشاريع العقارية قيد الإنجاز ، و التي تلامس بقيمتها الـ 60 مليار درهم ، تجعل من الشارقة قبلة للمستثمرين ، و التجار الراغبين بدخول المجال العقاري ، و الاستفادة من الفرص الاستثمارية المجزية التي تقدمها الإمارة الباسمة .