loader image
Categoriesالأخبار الصحفية

تلال العقارية تحصد أولى جوائزها للعام 2019 كأفضل مشروع بنية تحتية

الشارقة في 22 يونيو/ وام / حصدت شركة تلال العقارية – أولى شركات التطوير العقاري في إمارة الشارقة والمطور لمشروع مدينة تلال – جائزة “أفضل مشروع بنية تحتية لعام 2019” من مجلة أريبيان بيزنس وذلك خلال حفل أقيم مؤخرا في فندق لي رويال ميريديان بيتش ريزورت آند سبا بدبي ضم أهم الشركات العقارية في الإمارات العربية المتحدة وعدد كبير من رجال أعمال وكبار المستثمرين.

وقال خليفة الشيباني مدير عام شركة تلال العقارية ” أتقدم بالشكر والتقدير لكافة العاملين في شركة تلال العقارية على جهودهم المبذولة وتفانيهم اللامحدود خلال الفترة الماضية للوصول بتلال إلى ما وصلنا إليه اليوم”.. مشيرا الى أن “مدينة تلال” التي تقدر تكلفة أنشائها 2.4 مليار درهم تعد من أولى مشاريع التملك الحر متعدد الاستخدامات في إمارة الشارقة ويمكن وصفه بالمشروع الأكثر حيوية وقابلية للاستقرار والعمل في واحدة من أكثر الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط نظرا لتوفر الفرص الاستثمارية والعوائد المجدية للمستثمرين وفي الوقت الذي تعد فيه الشارقة ملاذا آمنا للمستثمرين الإماراتيين والأجانب.

وأشار إلى أن إمارة الشارقة سجلت معاملات عقارية بقيمة 5.2 مليار درهم في الأشهر الثلاثة الأولى فقط من العام الحالي 2019 وفق دائرة التسجيل العقاري بالشارقة فيما سجلت نحو 13,195 معاملة منها 1,131 معاملة بيع في 122 منطقة تغطي مساحة 10 مليون قدم مربع في الربع الأول من العام الحالي.

وكشفت تلال العقارية أنه تم الانتهاء من الأعمال الانشائية لـ 110 وحدات سكنية جاهزة للسكن في حين باشر العديد من ملاك الأراضي في مدنية تلال بالأعمال الإنشائية الخاصة بوحداتهم السكنية من الفلل والتاون هاوس.

وكانت تلال أعلنت في وقت سابق عن الانتهاء من كامل الأعمال المتعلقة بمحطة معالجة مياه الأمطار والصرف الصحي وجاهزيتها للعمل بالإضافة إلى الانتهاء من تركيب وتشغيل محطة توليد الكهرباء بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة.

http://wam.ae/ar/details/1395302769471

Categoriesالأخبار الصحفية

تلال العقارية تدعم نمو الاستثمارات في الشارقة بفرص واعدة

شدد سعادة خليفة الشيباني المدير العام لشركة تلال العقارية، على أن إمارة الشارقة تعد وجهة اقتصادية ملائمة للكثير من المستثمرين من أنحاء العالم كافة، وتعمل على استقطابهم من خلال التسهيلات والإجراءات السلسة والخدمات المختلفة والمميزة.

أكد سعادة خليفة الشيباني المدير العام لشركة تلال العقارية، أن إمارة الشارقة تعد وجهة اقتصادية ملائمة للكثير من المستثمرين من أنحاء العالم كافة، وتعمل على استقطابهم من خلال التسهيلات والإجراءات السلسة والخدمات المختلفة والمميزة، وبالشكل الذي يعزز من جدوى استثماراتهم وتوسيع وتطوير أعمالهم.

وأضاف سعادته، يتصف القطاع الاقتصادي في إمارة الشارقة بالأمان والتنوع والازدهار، وتوسع الآفاق الاقتصادية، فهي تشهد اليوم نمواً متزايداً في عدد المشاريع التجارية والعقارية والاستثمارية والسياحية والصناعية الضخمة والمهمة، التي من شأنها أن تعود بالفائدة على الإمارة بشكل خاص والدولة بشكل عام.

وأشار سعادة خليفة الشيباني، إلى أن التنوع الاقتصادي الحاصل في إمارة الشارقة مكنها من أن تأخذ مكاناً على الخارطة الاقتصادية إقليمياً ودولياً، فهي عصب صناعي حيوي، ووجهة سياحية بامتياز، ومكاناً أمثل للاستثمار العقاري.

وأضاف الشيباني، تشهد إمارة الشارقة اليوم زيادة في عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث وصل عدد هذه الشركات إلى أكثر من 55 ألف شركة، وإلى جانبها أكثر من 13 ألف شركة تصنف بالكبيرة، بحسب بيانات دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، ما يعكس حجم الأعمال والتجارة والصناعة الكبير الذي تحتضنه الشارقة.

وأردف الشيباني، وطبقاً لآخر إحصائيات وزارة الموارد البشرية والتوطين العام المنصرم، فإن الشارقة وحدها تحتضن 578 ألف عامل وعاملة، أي ما يشكل 11.4% من إجمالي العمالة الموجودة في الإمارات اليوم، كما تتميز الشارقة بأنها ثالث أكبر مدن دولة الإمارات من حيث التعداد السكاني، حيث تشكل ما نسبته 19% من إجمالي العدد، الذي وصل إلى نحو 9 ملايين نسمة بحسب آخر الإحصائيات في العام 2017.

وفي ضوء هذه المؤشرات، وفي ظل هذا العدد الكبير من العمالة، والنمو المتزايد في عدد السكان، في ظل ما تتميز به إمارة الشارقة من مقومات وميزات، توقعت “تلال العقارية” أن يشهد العام القادم نمواً في الطلب على القطاع العقاري بشكل عام، والوحدات السكنية بشكل خاص، في ظل تنامي الأعمال التي تشهدها الشارقة وهو ما يتطلب ضخ المزيد من الأيدي العاملة على مختلف المستويات، هذا إلى جانب التشريعات الحكومية الأخيرة، الرامية إلى استقطاب أصحاب المواهب والخبرات كي يتخذوا من الإمارات نقطة انطلاق لهم، جميعها تحركات ستنعكس نتائجها على الطلب على العقار.

ووفقاً للشيباني، فإنه يمكن الاستدلال على ما تقدم من خلال قياس نمو القطاع العقاري، وهو ما تم بوتيرة متسارعة في إمارة الشارقة خلال الفترة الماضية، وبحسب تقرير حركة التصرفات والرهونات العقارية الذي أصدرته دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، فقد تم تسجيل 27588 معاملة تم إجراؤها خلال النصف الأول من العام الجاري، بإجمالي تداولات بلغت 14.7 مليار درهم، في حين أن إجمالي حجم التداولات في القطاع في العام 2018 بلغ نحو 22.5 مليار درهم.

وتابع الشيباني، نعي في تلال العقارية أهمية الموقع الجغرافي المهم لإمارة الشارقة محلياً وإقليمياً، وهو ما شجعنا على طرح فرص استثمارية لجميع الجنسيات بتسهيلات استثنائية من خلال مشروعنا الفريد من نوعه على مستوى الشارقة “مدينة تلال”، بما يتماشى والرؤية الطموحة لحكومة الشارقة، للشارقة الجديدة، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وتعمل شركة “تلال” العقارية على تعزيز هذا النمو ودعم القطاعات الاستثمارية في الشارقة من خلال توفير فرص مفتوحة للاستثمار ضمن نطاق مدينة تلال أمام جميع الجنسيات، يرافقها مميزات وتسهيلات يطمح لها أي مستثمر.

https://www.sharjah24.ae/ar/economy/209880/

Categoriesالأخبار الصحفية

تلال العقارية تتوقع نمو الطلب العقاري في الشارقة 2020

قال المدير العام لشركة تلال العقارية، خليفة الشيباني، إن التنوع الاقتصادي الحاصل في إمارة الشارقة مكنها من أن تأخذ مكاناً على الخارطة الاقتصادية إقليمياً ودولياً، فهي عصب صناعي حيوي، ووجهة سياحية بامتياز، ومكاناً أمثل للاستثمار العقاري.

وأضاف الشيباني في بيان، اليوم السبت، أن إمارة الشارقة تشهد اليوم زيادة في عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث وصل عدد هذه الشركات إلى أكثر من 55 ألف شركة، وإلى جانبها أكثر من 13 ألف شركة تصنف بالكبيرة، بحسب بيانات دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، ما يعكس حجم الأعمال والتجارة والصناعة الكبير الذي تحتضنه الشارقة.

وأشار إلى أن الشارقة وحدها تحتضن 578 ألف عامل وعاملة، ما يشكل 11.4 بالمائة من إجمالي العمالة الموجودة بالإمارات، كما تتميز بأنها ثالث أكبر مدن دولة الإمارات من حيث التعداد السكاني، حيث تشكل ما نسبته 19بالمائة من إجمالي العدد، الذي وصل إلى نحو 9 ملايين نسمة بحسب آخر الإحصائيات في العام 2017، طبقاً لآخر إحصائيات وزارة الموارد البشرية والتوطين العام المنصرم.

وذكر الشيباني، أنه في ضوء هذه المؤشرات، وفي ظل هذا العدد الكبير من العمالة، والنمو المتزايد في عدد السكان، توقعت تلال العقارية أن يشهد العام القادم نمواً في الطلب على القطاع العقاري بشكل عام، والوحدات السكنية بشكل خاص، في ظل تنامي الأعمال التي تشهدها الشارقة.

وأضاف الشيباني: الأمر يتطلب ضخ المزيد من الأيدي العاملة على مختلف المستويات، هذا إلى جانب التشريعات الحكومية الأخيرة، الرامية إلى استقطاب أصحاب المواهب والخبرات كي يتخذوا من الإمارات نقطة انطلاق لهم، جميعها تحركات ستنعكس نتائجها على الطلب على العقار.

ووفقاً للشيباني فإنه يمكن الاستدلال على ما تقدم من خلال قياس نمو القطاع العقاري، وهو ما تم بوتيرة متسارعة في إمارة الشارقة خلال الفترة الماضية، وبحسب تقرير حركة التصرفات والرهونات العقارية الذي أصدرته دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، فقد تم تسجيل 27,588 معاملة تم إجراؤها خلال النصف الأول من العام الجاري، بإجمالي تداولات بلغت 14.7 مليار درهم، في حين أن إجمالي حجم التداولات في القطاع في العام 2018 بلغ نحو 22.5 مليار درهم.

وأتبع الشيباني: “نعي في تلال العقارية أهمية الموقع الجغرافي المهم لإمارة الشارقة محلياً وإقليمياً، وهو ما شجعنا على طرح فرص استثمارية لجميع الجنسيات”.

كما يتوقع أن تشهد الشارقة وخلال الفترة المقبلة نمواً في قطاعات السياحة والسفر، والنقل والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والبيئة، والتعليم، والصناعات الخفيفة، ما سينتج عنه زيادة في فرص العمل، والزحف نحو السكن في إمارة الشارقة، وخصوصاً في المشاريع العقارية الجديدة والنوعية، ما يزيد الإقبال على الاستثمار في عقارات الشارقة.

https://www.mubasher.info/news/3554044/

Categoriesالأخبار الصحفية

تلال العقارية تبدأ حملتها التسويقية للنصف الثاني من العام الجاري

في الوقت الذي شهدت فيه إمارة الشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري نشاطاً عقارياً ملحوظاً بإجمالي تداولات بلغت 14.7 مليار درهم، بدأت شركة تلال العقارية، أولى شركات التطوير العقاري في إمارة الشارقة والمطور لمشروع “مدينة تلال”، خطتها التسويقية لمشروع مدينة تلال.

بدأت شركة تلال العقارية، أولى شركات التطوير العقاري في إمارة الشارقة والمطور لمشروع “مدينة تلال”، خطتها التسويقية لمشروع مدينة تلال خلال النصف الثاني من العام الحالي، بتوفير منصة ترويجية داخل دائرة التسجيل العقاري بالشارقة ولمدة 6 أشهر.

وتأتي هذه الخطة من شركة تلال العقارية في الوقت الذي شهدت فيه إمارة الشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري نشاطاً عقارياً ملحوظاً بإجمالي تداولات بلغت 14.7 مليار درهم في إشارة واضحة للنمو المتواصل والتصاعدي في القطاع العقاري في الإمارة، وجاذبية هذا القطاع للمستثمرين المحليين والعرب والأجانب، بحسب تقرير حركة التصرفات والرهونات العقارية الذي أصدرته دائرة التسجيل العقاري في الشارقة مؤخراً عن تسجيل 27,588 معاملة تم إجراؤها بمختلف مناطق الإمارة في غضون الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، وعن وصول الحجم الإجمالي للمساحة المُتداولة في الإمارة إلى أكثر من 24 مليون قدم مربعة خلال الفترة المذكورة.

وأعرب الأستاذ علاء مسعود، مدير المبيعات والتسويق في شركة تلال العقارية عن تفاؤله بالخطة التسويقية المعدة وما تضمنته من أداوت واستراتيجيات تسويقية ترتكز على التواصل المباشر مع الجمهور والتعرف عن كثب على متطلبات السوق وتطلعات كافة الشرائح فيه، في ظل ما تمتلكه مدينة تلال من امتيازات عديدة يأتي في مقدمتها الموقع الاستراتيجي والمساحة الشاسعة والمتنوعة، ناهيك عن توفر واكتمال كافة مرافق وخدمات البنية التحتية لكامل المدينة، الامر الذي عزز من جعلها من أهم الوجهات الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين والمستخدم النهائي الباحث عن مسكن العمر.

وتأتي منصة الترويج داخل دائرة التسجيل العقاري بالشارقة كإحدى الأدوات التسويقية لمشروع مدينة تلال بهدف التواصل المباشر مع المطورين والوسطاء والمستثمرين والمهتمين بالشأن العقاري والذين يتوافدون لدائرة التسجيل العقاري، ومن ثم تعريفهم بمشروع مدينة تلال واطلاعهم على آخر تطورات المشروع ومستجداته وأهم العروض التسويقية فيه.

ولفت مسعود إلى أهمية توفير منصة ترويجية في مبنى دائرة التسجيل العقاري بالشارقة، نظراً لطبيعة الجمهور الزائر والمتواجد في الدائرة والذي يعد الجمهور الأفضل بامتياز لأي مشروع عقاري في إمارة الشارقة، وبما يجعل من الدائرة بيئة مناسبة لعمليات جذب جمهور المهتمين والتعامل معهم، حيث سيحظى الجمهور خلال فترة تواجدنا بالدائرة بعروض مميزة تتضمن خصومات خاصة وخطط سداد مرنة تمتد على مدار أربعة سنوات، وبالطبع فإن التملك متاح لجميع الجنسيات.

ويتميز مشروع مدينة تلال بالموقع الاستراتيجي المستمد من موقع إمارة الشارقة وسط دولة الإمارات ولها حدود مع كافة الإمارات الأخرى، فمدينة تلال تقع على شارع الإمارات مباشرةً وعلى مقربة من مطار الشارقة الدولي ومسجد الشارقة الكبير والعديد من نقاط الجذب في الشارقة ودبي، ناهيك عن كونها حلقة وصل ونقطة التقاء تربط ما بين إمارة دبي وإمارات الدولة الشمالية.

http://www.sharjah24.ae/ar/economy/196363/

Categoriesالأخبار الصحفية

الشيباني «مدينة تلال» تجذب اهتمام المطورين والمستثمرين

حصدت شركة تلال العقارية، جائزة «أفضل مشروع بنية تحتية لعام 2019» من مجلة أريبيان بيزنس، وذلك في حفل جرى في فندق لي رويال ميريديان بيتش ريزورت آند سبا بدبي، ضم أهم الشركات العقارية في الإمارات وعدداً كبيراً من رجال الأعمال وكبار المستثمرين.

وقال خليفة الشيباني، مدير عام شركة تلال العقارية: أتقدم بالشكر والتقدير لكافة العاملين في شركة تلال العقارية على جهودهم المبذولة وتفانيهم اللامحدود خلال الفترة الماضية للوصول بتلال إلى ما وصلنا إليه اليوم، والشكر موصول للمشرفين على جوائز أريبيان بيزنس، لتنظيمهم واحدة من الجوائز المرموقة والفريدة من نوعها في المنطقة.

وأوضح الشيباني: إن «مدينة تلال» تجذب اهتمام المطورين والمستثمرين في ظل تنوع وجدوى الفرص المتاحة، وتعدّ من أول مشاريع التملك الحر متعدد الاستخدامات في إمارة الشارقة، ويمكن وصفه بالمشروع الأكثر حيوية وقابلية للاستقرار والعمل، في واحدة من أكثر الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط، نظراً لتوفر الفرص الاستثمارية والعوائد المجدية للمستثمرين، وفي الوقت الذي تعد فيه الشارقة ملاذاً آمناً للمستثمرين الإماراتيين والأجانب.

ونوه الشيباني بأن إمارة الشارقة سجلت معاملات عقارية بقيمة 5.2 مليار درهم في الأشهر الثلاثة الأولى فقط من العام الحالي 2019، حسب دائرة التسجيل العقاري بالشارقة، فيما سجلت نحو 13.195 معاملة، منها 1.131 معاملة بيع في 122 منطقة تغطي مساحة 10 ملايين قدم مربعة في الربع الأول من العام الحالي.

وكشفت تلال العقارية أنه تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية ل 110 شقق سكنية جاهزة للسكن، في حين باشر العديد من ملاك الأراضي في مدنية تلال الأعمال الإنشائية الخاصة بوحداتهم السكنية من الفلل والتاون هاوس.

وكانت تلال قد أعلنت في وقت سابق عن الانتهاء من كامل الأعمال المتعلقة بمحطة معالجة مياه الأمطار والصرف الصحي وجاهزيتها للعمل، إضافة إلى الانتهاء من تركيب وتشغيل محطة توليد الكهرباء بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة.

وتعد مدينة تلال والبالغة تكلفتها 2.4 مليار درهم وتمتد على مساحة 25 مليون قدم مربعة أول مجمع سكني متكامل التنظيم الحضري، وبطاقة استيعابية تضم نحو 65 ألف ساكن، وقد استحوذ المشروع على اهتمام عدد كبير من المستخدمين النهائيين والمستثمرين من داخل دولة الإمارات وخارجها، في ظل تنوع الفرص العقارية المتاحة والأسعار التنافسية والغايات التي تتلاءم مع متطلبات المستخدم النهائي أو المستثمر، حيث تبدأ الأسعار من 100 درهم للقدم المربعة للأراضي التي تبلغ مساحتها 10 آلاف قدم مربعة. كما تقدم تلال العقارية خطط سداد مرنة وتسهيلات تمويلية لشراء الأراضي بالتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي.

http://www.alkhaleej.ae/economics/page/18bf0de3-8aaa-4aa7-b6d4-fc846b26da20

Categoriesالأخبار الصحفية

تلال العقارية تتيح التملك الحر لكافة الجنسيات العربية والتملك لـ 100 عام للأجانب قابلة للتمديد

أعلنت شركة تلال العقارية عن السماح لكافة الجنسيات بالتملك في مشروعها “مدينة تلال” في إمارة الشارقة وعن البدء بتطبيق قوانين التملك الجديدة، بحسب ما صرح به سعادة خليفة الشيباني مدير عام الشركة.

وقال الشيباني أن القوانين الجديدة تتيح التملك الحر لمواطني الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وكافة الجنسيات العربية، من المقيمين أو غير المقيمين في الدولة، في حين يحق التملك للجنسيات الأجنبية لمدة 100 سنة قابلة للتجديد، دون اشتراط الإقامة في الدولة.

وأكد الشيباني أن قوانين التملك الجديدة التي باشرت “تلال العقارية” بتطبيقها تأتي تماشياً مع سياسة إمارة الشارقة الرامية إلى تعزيز الاستثمار المحلي والأجنبي في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية وبخاصة القطاع العقاري وقطاع الانشاءات، وتنسجم مع النهضة الاقتصادية التي تشهدها الإمارة خلال المرحلة الحالية، والخطط الحكومية متوسطة وطويلة الأمد التي تم الإعلان عنها في سبيل الارتقاء بحياة المواطن والمقيم في الشارقة.

ونوه الشيباني إلى ما تم الإعلان عنه مطلع العام الحالي من تقارير اقتصادية متخصصة عززت من موقف إمارة الشارقة من الناحية الاقتصادية والنظرة الايجابية التي حظيت بها من مختلف دور الخبرة العالمية، حيث أكدت “ستاندرد أند بورز العالمية” تصنيفها الائتماني لإمارة الشارقة عند BBB + / A-2، مع توقعات إيجابية باستمرار التحسن والنشاط الاقتصادي للإمارة خلال السنوات الثلاثة القادمة وبخاصة ضمن قطاعي العقارات والتشييد.

https://www.albawaba.com/ar/business/pr/

Categoriesالأخبار الصحفية

إطلاق مبيعات منطقتين جديدتين في مدينة تلال

طرحت شركة تلال للتطوير العقاري، المطور الرئيس لمشروع «مدينة تلال» بالشارقة، أراضي المرحلتين «ب» و«د» من مشروعها الضخم، بعد اكتمال مبيعات المرحلتين السابقتين «أ» و«ج» بنسب 80% و85% للمنطقتين على التوالي، نظراً لاكتمال البنى التحتية، وجاذبية المشروع لمختلف الجنسيات من المستثمرين.

وأشارت الشركة في بيان أمس، إلى أن نجاح مبيعات المنطقتين «أ» و«ج»، كان الدافع الكبير لإطلاق المبيعات للمنطقتين «ب» و«د» من «مدينة تلال» في الشارقة التي تتألف من 1855 قطعة أرض، وتمثل أول فرصة أمام جميع الجنسيات في دولة الإمارات لشراء الأراضي، وتطوير العقارات في إمارة الشارقة.

وكشفت الشركة عن فئات المستثمرين ومالكي الأراضي في هذا المشروع متعدد الاستخدامات، التي شملت طيفاً واسعاً من المواطنين الإماراتيين والخليجيين والعرب، إضافة إلى الجنسيات الآسيوية والأوروبية، وغيرها.

وقال خليفة الشيباني، المدير العام لشركة تلال العقارية، إن الشركة ومنذ إطلاقها المبيعات في المنطقتين «أ» و«ج» تلقت عدداً كبيراً من طلبات الشراء في مجتمعنا متعدد الاستخدامات، موضحاً أن طلبات الشراء قد تجاوزت معدلات الطلب المتوقع، و«نحن واثقون من أن المنطقتين «ب» و«د» ستشهدان إقبالاً أعلى، حيث إن المستثمرين الآن على دراية تامة بالمميزات التي يقدمها المشروع».

https://www.alittihad.ae/article/21050/2018/